تعارف وزواج
عزيزي الزائر
عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
منتدى موج البحر

تعارف وزواج

منتدى للتعارف والزواج مجاني
 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول
ننصح جميع أعضاء أحلى منتدى بما فيهم الأعضاء و المشرفون و المديرون أن يتفحصوا ايميلات بياناتهم الشخصية في كل رصيد يمتلكونه في أي منتدى من منتديات أحلى منتدى وان اتضح لهم ان الإيميل المستعمل في هته البيانات غير صحيح ولا تواجد له على ارض الواقع أن يغيروه بايميل آخر حقيقي و فعال حتى يتجنبوا حدوث اي مشكل اثر تعميم التجديد المذكور ..الفلاحي..  اعلان هام


شاطر | 
 

 معني الحياة في الاسلام هي دار عطاء ام بلاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصباغ
مراقب المنتدى العام
مراقب المنتدى العام
avatar

عدد المساهمات : 491
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

مُساهمةموضوع: معني الحياة في الاسلام هي دار عطاء ام بلاء   الأحد أغسطس 07, 2011 11:01 am

ا نها بكل تأكيد دار عطاء ! والأدلة علي ذلك كثيرة ، وهذه بعضها : يقول تعالي : ” وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ” ( الذاريات : 56 ) ..

فهو سبحانه خلقهم لكي يتعرفوا علي فضله وكرمه وخيراته وقدراته في الكون ، فيستكشفونها وينتفعون بها ويستمتعون بالحلال منها فيسعدون في حياتهم الأولي قبل أن يسعد المُحسنون منهم سعادة خالدة تامة في آخرتهمويقول تعالي : ” هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها ” ( هود : 61 ) .

هو خلقكم من الأرض ومّكنكم من عمارتها واستثمار ما فيها والانتفاع بخيرها “ويقول تعالي : ” ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلي حين ” ( البقرة : 36 ) ..

الله جل ثناؤه جعل حياة كل حيّ ٍمتاعا له يستمتع بها أيام حياته ، وجعل الأرض للإنسان متاعا ، بقراره عليها واغتذائه بما أخرج الله من الأقوات والثمار والتذاذه بما خلق فيها من المَلاذ ّ….. وتبلغون باستمتاعكم بها إلي أن يبدلكم بها غيرها ( أي جنة الخلد ) “

أما ما يشيع من أنَّ الحياة دار بلاء ، فإنه يحتاج إلي بعض تدقيق وتفصيل في معني البلاء ذاته ، إنه َنعَم يعني الاختبار ، لكنه اختبار للتصعيد والتكريم والعطاء الدنيوي ثم الأخروي علي حسب درجة النجاح ، تماما كاختبار التحصيل الدراسي من أجل الحصول علي الدرجة العلمية والمالية والمهنية والاجتماعية والنفسية وغيرها ، وليس مقصود الاختبار أبدا ًوقطعا ًالإيقاع في الخطأ أو العقاب أو العذاب من الله لخلقه !! تعالي عن ذلك علوا كبيرا !

إنَّ الأدلة علي تعريف الابتلاء بهذا التعريف والنظرة إليه بهذا المنظور كثيرة ، نذكر منها :

قوله تعالي : ” وإذ ابتلي إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما ” ( البقرة : 124 ) ..
وقوله تعالي : ” وليبلي المؤمنين منه بلاء حسنا ” ( الأنفال : 17 ) ..

أما البلاء والفتنة بمعني اختبارات ٍشَرّيَّة لا خيرية ، نفسية أو جسدية أو مالية أو اجتماعية أو كونية أو غيرها ” ونبلوكم بالشر والخير فتنة ” ( الأنبياء : 35 ) ، فإنه يأتي أحيانا ، وعلي فترات وليس دائما ، ويكون قليلا أو نادرا ًنسبة إلي عظيم النِعَم والعطايا ، كما يُفهم من قوله تعالي : ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ” ( البقرة : 155 )

فكن أيها الداعي إلي الله والإسلام مِمّن يُحسنون فهم معني الحياة حتي تُحسن التعامُل معها فتسعد فيها أنت أولا ، ثم تُحسن عرض معناها لغيرك مِمّن يجهلونها أو يفهمونها بغير مفهومها الصحيح ليسعدوا هم أيضا ، وتسعد الأرض كلها حينما تجعل الإسلام مرجعيتها لتنظيمها ، فيتحقق مُراد الله تعالي من خلقها ، إسعاد كل الخلق … وتنالوا جميعا أعظم الثواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معني الحياة في الاسلام هي دار عطاء ام بلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تعارف وزواج :: امواج اسلاميه :: موج مواضيع اسلامية-
انتقل الى: